اشارت الى نيتها الإنضمام لبورصة الذهب الاسلامية بتركيا

كشفت وزارة المعادن عن استراتيجية جديدة تتمحور في التركيز على المعادن الصناعية  والعمل على الاستثمار فيها خلال المرحلة المقبلة توطئة للاستفادة من المبالغ الكبيرة التى تنفقها البلاد في استيراد المنتجات  التى يتم تصنيعها من تلك المعادن بالرغم من توفرها بالبلاد، واكدت الوزارة سعيها التام للتعاون مع تركيا خاصة في اقامة الصناعات لما لتركيا من تاريخ في هذا المجال كاشفة عن نية السودان للانضمام للبورصة الاسلامية للذهب بتركيا التى تم إنشاءها مؤخراً.

واكد وكيل وزارة المعادن د. نجم الدين داوؤد خلال لقائه  ممثلين من الجمعية التركية العربية للتعاون الاقتصادي والاستراتيجي اليوم (الاربعاء) بحضور مدير ادارة التخطيط والسياسات بالوزارة وبعض رجال الاعمال أكد على ضرورة القيام بخطوات لانعاش العلاقات التجارية والتعاون الاقتصادي بين السودان وتركيا ، مشيرا الى ان العلاقات بين تركيا والسودان علاقات قديمة لذلك لابد من السعى لتكوين مشاريع مشتركة بين الجانبين ، مضيفا ان الملتقي الذي ستنظمة الجمعية التركية العربية للتعاون الاقتصادي والاستراتيجي بالسودان غدا (الخميس) سيكون بمثابة نقطة تحول فيما يتعلق بملف التعاون الاقتصادي ، كاشفا عن توفر أكثر من (30) معدن بالسودان يمكن استثمارها والاستفادة منها .

من جانبة كشف رئيس الجمعية التركية العربية للتعاون الاقتصادي والاستراتيجي د. محمد العادل انهم بصدد اقامة ورشة عمل بالخرطوم غداً( الخميس) لمناقشة كيفية  تنشيط التعاون الاقتصادي بين السودان وتركيا في عدد من المجالات على رأسها قطاعات الزراعة والثروة الحيوانية الى جانب الثروة المعدنية، مشيرا الى ان تركيا لديها استراتيجيو واضحة لاقامة مناطق صناعية بالدول العربية ، مشيرا الى قيام تلك المناطق في دولتي المغرب ومصر ، مؤكدا سعيهم لاقامة ذات المناطق الصناعية بالسودان  وذلك من خلال استقطاب رجال المال والاعمال الاثراك لاقامة تلك المناطق الى جانب القطاع الحكومي، مشيرا الى حرصهم على ان ينطلق المشروع كمبادرة مدنية بدعم وسند حكومي وتابع ( هذه مبادرة منا لعلنا نتقدم خطوة ، خاصة وان السودان مقبل على مرحلة مهمة بعد رفع العقوبات الاقتصادية عنه ) .

تابعونا على