الخرطوم - وزارة المعادن

14 مايو 2017

خلال مراسم التسليم والتسلم اليوم 

أكد وزير المعادن البروفيسر هاشم على سالم ان وزارة المعادن ستكون الوزارة الرئيسية للخروج بالاقتصاد السوداني من النفق الضيق الذي يمر به ، خاصة وان المعادن وزارة يعول عليها الشعب السوداني. وكشف الوزير خلال مراسم التسليم والتسلم بين الوزيرين اليوم (الأحد) بحضور مدراء الوحدات والشركات التابعة لوزارة المعادن أكد ان برنامج الدولة خلال المرحلة المقبلة سيكون تطوير قطاع الزراعة وذلك بالصرف عليها من قطاع المعادن . وأكد هاشم انه سيكمل ما بدأه د. احمد محمد محمد الصادق الكاروري وسيبني على البناء وزاد " سنبني على بناء الكاروري ولو قمنا بهدم ما بناءه سنظل كما نحن ولن نذهب الى الامام " وسنواصل المشروعات التى بدأ اساسها ونطورها . من جهته أكد وزير المعادن السابق د. احمد محمد محمد الصادق الكاروي ان المعادن أصبحت من اهم القطاعات وما اهتمام البنك الدولي بقطاع المعادن السوداني في تقريره الذي صدر بداية الاسبوع الحالي الا خير دليل و الذي اكد ان السودان ياتي في المرتبة الثالثة افريقيا في انتاج الذهب بعد جنوب افريقيا وغانا ، مشيرا الى ان صادر الذهب خلال العام الماضي بلغ (37%) من حجم الصادرات بعائدات بلغت مليار ومائتي مليون دولار ، لافتا الى ان الوزارة تهدف الى زيادة الانتاج خلال العام الجاري وبالتالى زيادة الصادر ، مؤكدا ان العمل في وزارة المعادن سيمضي الى الافضل في عهد الوزير الجديد البروفيسور هاشم على سالم وسيجد كل الدعم من الادارات ووحدات الوزارة المختلفة . يذكر أن مراسم التسليم والتسلم شملت تسليم (23) وثقيقة ابرزرها قانون الثروة المعدنية لسنة 2015 وقانون المجلس الجيولوجي .

تابعونا على