فيما يقف وزير المعادن على اوضاع التعدين في زيارة للولاية غداً

يبتدر وزير المعادن بروفيسور هاشم على سالم زيارة الى ولاية نهر النيل  في ثاني زيارة ميدانية له غداَ (الاثنين) للوقوف على اوضاع التعدين بقطاعاته المختلفة "الامتياز، معالجة مخلفات التعدين ، التعدين صغير، والتعدين التقليدي ". والوقوف ميدانياً على مايجري في هذا القطاع.
في غضون ذلك دشنت شركة (ذكرى) لمخلفات التعدين انتاجها الاول والذي فاق الـ(12) كيلو جرام من الذهب الخالص  بمقر الشركة  الكامن في محلية أبوحمد بولاية نهر النيل ، في شراكة نادرة بين القطاعين العام والخاص. وقال ممثل رئيس مجلس الإدارة د.عبد الله عثمان عبد الله عدلان ان شركتهم مع القطاع العام كانت مثمرة وناجحة ، كاشفا في الوقت ذاته عن مشاريع تطويرية للشركة على راسها تركيب مصنع الـ(cil) في غضون (6) شهور بعد وصولة الى ميناء بورتسودان ، مشيرا الى ان طاقة المصنع (300) طن خام في اليوم .
من جهته  كشف عضو مجلس ادارة شركة ذكري محمود محمد محمود  صالح نائب رئيس مجلس الادارة ان انتاج الدفعة الاولى والذي فاق الـ(12) كيلو جرام من الذهب سيتم تسليمها الى وزارة المعادن التى قال ان وزيرها بروفيسور هاشم ووزير الدولة بالوزارة اوشيك محمد احمد طاهر كانوا سندا قويا للشركة لافتا الى انهم يأملون بهذا الانتاج دعم الاقتصاد الوطني، مبشرا بان الشركة ستشهد في القريب العاجل طفرة كبيرة جدا في إنتاج الذهب بمحلية  ابوحمد التى قال أن مسئووليها قدموا دعما كبيرا للشركة. فيما اكد عضو مجلس الادارة مبارك عبد الدائم ان  الإنتاج يعتبر دفعا لعجلة الاقتصاد الوطني ، وسيستمر في التصاعد خلال الفترة القادمة .
من جانبة وصف ممثل وزارة المعادن الامين العام لنقابة عمال المعادن ابراهيم بريمة مرحلة وصول الشركة للانتاج بالخطوة الكبيرة وانفاذا لموجهات وزير المعادن الذي وجة كل الشركات بالانتاج وكذلك موجهات وزير الدولة اوشيك محمد طاهر الذي حث شركات معالجة مخلفات التعدين في اخر اجتماع خلال هذا الشهر بالالتزام بجدول اعمال ومواقيت الانتاج ، معتبرا ماتم اليوم باكورة انتاج شركة ذكرى بعد مجهودات جبارة استمرت لعامين لتجني الشركة ثمار ذلك عطاء وإنتاجاً، قاطعا بان الإنتاج سيتواصل بعد توسيع مشاريع الشركة وذلك عبر التغيير من نظام "الهيب" الى نظام الـ الـ(cil).
المصدر : إعلام وزارة المعادن
التاريخ : 23/7/2017

تابعونا على