طرح (5)بدائل له خلال زيارة لولاية نهر النيل اليوم

طرح وزير المعادن بروفيسور هاشم على سالم بدائل لإستخدام الزنبق في استخلاص الذهب من التعدين التقليدي . وكشف الوزير خلال مخاطبته المعدنين التقليدين بسوق العبيدية للذهب بمحلية بربر اليوم (الاثنين) كشف عن عدد من بدائل الزئبق لاستخدامها في استخلاص الذهب في قطاع التعدين التقليدي لاثاره الصحية على المعدنين على رأسها تجربة اتت بها شركة تركية تستخلص الذهب باستخدام المياه، ولفت الوزير  الى انه وبحلول العام 2020 سيوقف السودان استخدام الزنبق في التعدين وتابع "بحلول العام 2020 لن نستورد جرام واحد من الزئبق"، وتعهد في الوقت ذاته بمنع عمالة الاطفال في التعدين بعد ان صدرت لائحة بمنعها، كاشفا عن حملات تفتيشية لمراقبة استخدام الأطفال في التعدين وقال(لن نسمح لهم بالعمل ويجب على الأطفال أن يذهبوا الى فصول ألدراسة)،

وأكد الوزير انه جاء الى أسواق ومناجم التعدين لتلمس مشاكل المعدنين وحلها ،واعدا في الوقت ذاته بحلحلة كافة المشكلات بقطاع التعدين الذي قال انه "استطاع أن"يفتح 5 مليون بيت سوداني".

من جهته كشف والي ولاية نهر النيل اللواء حقوقي حاتم الوسيلة أن ولايته تعد من أكبر الولايات انتاجا للذهب في السودان خاصة منطقة العبيدية التي قال أن لها النصيب الأكبر في إنتاج ولايتة، داعيا وزارة المعادن الى تنظيم وتخطيط أسواق الذهب بصورة تحفظ الصحة ، متوعدا في الوقت ذاته بالمحاسبة الصارمة لكل من يستخدم الأطفال في اعمال التعدين ، لافتا الى وجود شركات تعدين كبير غير ملتزمة بالقوانين المركزية وتابع بقولة( أي شركة لا تتعاون معنا ليس لها مكان في الولاية) لذا عليها الشركات التعاون والإلتزام الكامل بالقوانين. كاشفا عن زيارة لوزير المالية الاتحادي ومحافظ البنك المركزي لمناطق التعدين بنهر النيل الاسبوع المقبل.

في السياق زار وزير المعادن مقر شرطه تأمين التعدين بالكرو موجها اياهم بالحسم التام لكل الظواهر السالبة بالقطاع وحسم التهريب والتخريب وفرض هيبة الدولة ، متعهدا بتوفير كل الدعم لهذه القوات.

يذكر ان الوزير في زيارته لنهر النيل وقف على تجربة الشركة التركية التى تستخدم بدائل صديقة للبيئة في استخلاص الذهب الى جانب زيارة شركتي "إكسير وسودامين" العاملتين في مجال معالجة مخلفات التعدين". بالإضافة الى عقد اجتماع موسع لمجلس التنسيق الولائي الخاص بقضايا التعدين.

تابعونا على