خلال لقائه والى البحر الاحمر اليوم 

كشف وزير المعادن بروفيسور هاشم على سالم عن أن هناك توصيه من الحوار الوطني بتحديد نسبة للولايات من المشاريع القومية التى تتواجد بها ، مؤكدا خلال لقائة والى البحر الاحمر على حامد اليوم ( الإثنين) إن من اهم توصيات الحوار الوطني التى تلى وزارة المعادن هى تخصيص نسبة من عائدات التعدين للولايات،مشيرا الى ان تلك التوصية سيتم تطبيقها في القريب ، مشيرا الى ان وزارته تعمل الان على تشجيع التعدين الاهلي بتوفير الخدمات للمعدنين والمتمثلة في ( توفير مياه شرب نقية، ومراكز صحية الى جانب الاسعافات والاتصالات) لجهة ان المعدنين التقليديين منتجين حقيقيين،لافتا الى عدم وجود صادرات سودانية غير صادر الذهب .

من جهتة كشف المدير العام للشركة السودانية للموارد المعدنية " الذراع الرقابي لوزارة المعادن" هشام توفيق ان 80% من شركات التعدين تقع في ولاية البحر الاحمر وحدود ولاية نهر النيل المتاخمة لولاية البحر الاحمر،مشيرا الى ان (15) مليار جنيه دخلت خزينة الولاية من عائدات التعدين خلال الـ(7) شهور الماضية ، متوقعا عائدات بذات المبلغ الى الولاية خلال الشهور المتبقية من العام ، كما اشار الى ان نصيب الولاية من مال المسؤولية المجتمعية بلغ (32) مليون جنيه . 

من جانبة قال والى ولاية البحر الاحمر علي حامد انهم تناقشوا مع وزير المعادن حول تنظيم التعدين وخاصة التعدين عن الذهب بتوفير ترتيبات أفضل لشركات الامتياز العاملة بالولاية  لتمكينها من الانتاج وذلك بتوفير الرضا من المجتمعات المحلية الى جانب ترتيب اوضاع التعدين التقليدي الذي ينشط في ولاية البحر الاحمر بصورة كبيرة . واكد الوالى في تصريحات صحفية اليوم (الإثنين) وجود ترتيبات مشتركة بين ولايته ووزارة المعادن لتظيم نشاط التعدين عن الملح والجبص والرخام وغيرها من المعادن لتعظيم الفائدة من هذا النوع من النشاط التعديني ، لافتا الى انهم تقدموا بمقترح لوزارة المعادن بتخصيص نسبة مقدرة من عائدات التعدين حتى تتمكن الولاية من تنظيم التعدين على الارض لتقديم المزيد من الخدمات للمواطنين.

التاريخ : 7/8/2017

تابعونا على